top of page

كيف أن الثقة بنفسك تغير حياتك تباعاً


كل شيء تمتلكه في حياتك هو نتيجة ثقتك بنفسك والاعتقاد بأن ذلك ممكن. فيما يلي أهم أربع خطوات لتعلم كيف تثق في نفسك.

تعلم الثقة بالنفس سيفتح لك إمكانيات لا حصر لها في حياتك، في بعض الأحيان قد تجد صعوبة في القيام بذلك و الحقيقة هي أننا تم تكييفنا طوال حياتنا بالشك في أنفسنا و يجب علينا إعادة تدريب أنفسنا للتخلص من مخاوفنا و شكوكنا الذاتية من أجل بناء إحترام الذات و الثقة بالنفس.

كل شيئ تمتلكه في حياتك هو نتيجة ثقتك بنفسك و الثقة بأن ذلك ممكن. فيما يلي أهم أربع خطوات لتعلم كيفية الثقة بالنفس:

- ثق بأنه ممكن: ثق بأنك قادر على القيام بذلك بغض النظر عما يقوله الناس أو أين ما تكون في الحياة.

- تصورها: فكر بالضبط في الشكل الذي ستبدو عليه حياتك إذا حققت حلمك.

- تصرف كما لو: تصرف دائماً بطريقة تتوافق مع المكان الذي تريد الذهاب إليه.

- أتخذ إجراءات لتحقيق أهدافك: لا تدع الخوف يوقفك، فلن يتغير شيئ حتى تتخذ مبادرة.

دعونا نلقي نظرة على كل خطوة من هذه الخطوات.


ثق بأنه ممكن: دائماً لديك خيار

لكي تؤمن بنفسك، عليك أولاً أن تؤمن أن ما تريده ممكن.

اعتاد العلماء على الإعتقاد بأن البشر يستجيبون للمعلومات التي تتدفق إلى الدماغ من العالم الخارجي، لكن ما نعرفه اليوم هو أننا بدلاً من ذلك نستجيب لما يتوقعه الدماغ – بناءً على التجربة السابقة – و توقع ما يحدث بعد ذلك.

في الواقع، العقل هو اداة قوية. يمكن أن تقدم حرفياً كل ما تريده من خلال قوة التوقع الإيجابي.

هذه هي أهمية الإحتفاظ دائماً بتوقع إيجابي بأن ما تريده سيحدث. إنه ببساطة اختيار و انضباط للعقل.

زاندر فراير و قوة التصديق، ذلك ممكن.

كان زاندرشخصاً عادياً، لكنه أتخذ القرار الاستثنائي الذي أدى به إلى ان يعيش حياة غير عادية.

عمل راندر في شركة تقنية كبيرة استخدمت تقنياتها شركات مثل ديزني و فيسبوك و إن بي سي و ديريك تي في، و في سن السابعة و العشرين قرر ترك وظيفته.

بدأ قراءة مبادئ النجاح، أدرك زاندر أن وظيفته لم تكن حقاً مناسبة له. سأله معلمه "ماذا ستفعل أن لم تستطع أن تفشل؟" قال راندر على الفور بأنه سيكون مدرباً و موجهاً للآخرين.

شاهد شهادة راندر القوية أدناه.

الرابط


هل تبدو قصة راندر مثل قصتك؟ هل تعلم أنك بحاجة لتغيير؟ هل تشعر وكأنك عالق بوظيفتك؟ أو تشعر أنك تستحق أفضل مما أنت عليه؟

أعتقد راندر أن ذلك ممكن أولاً، وانحنى إلى أحلامه، وخلق طريقه إلى النجاح بنفسه.


التصور: شاهد ما تريد، أحصل على ما تراه.

من خلال إضافة ممارسة التخيل إلى روتينك اليومي، ستصبح بطبيعة الحال أكثر تحفزاً للوصول إلى أهدافك. ستبدأ في ملاحظة أنك تقوم بشكل غير متوقع بأشياء تقربك من حياتك المثالية.

فجأة ترى نفسك تتطوع لتحمل المزيد من المسؤولية في العمل، والتحدث في الاجتماعات، وتسأل بشكل مباشر عما تريد، وتتحمل المزيد من المخاطر في حياتك الشخصية والمهنية و تحقق مكاسب أكبر.

طريقة واحدة للقيام بذلك هي بإستخدام لوحة الرؤية تحفيزية، لوحة الرؤية هي تمثيل بياني لما تريده بالضبط في الحياة.

أنت تنظر إليه كل يوم، أستخدمه لتصور المكان الذي تريد الذهاب إليه.


تصرف كما لو: أين ترى نفسك بعد 5 سنوات؟

واحدة من أكثر الطرق فعالية لتأسيس عقلية ناجحة هي أن تتصرف كما لو كنت بالفعل من النوع الذي كون الحياة المثالية التي تريد أن تعيشها.

اسأل نفسك: إذا كنت قد حققت حلمك بالفعل، فما نوع الشخص الذي ستكون عليه؟ من سيكون لديك كأصدقاء؟ ما نوع الملابس التي سترتديها؟ كيف ستتصرف؟ كيف ستتعامل مع الآخرين؟ هل ستتبرع بعشر دخلك للفقراء أو المؤسسات الخيرية المفضلة لديك؟

مهما كانت الإجراءات التي تحددها ، ابدأ بتنفيذها الآن. من خلال التصرف "كما لو" ، ستصبح من النوع القادر على خلق نوع النجاح الذي تريده - وهذا سيحفز عقلك الباطن على إيجاد طرق إبداعية لتحقيق أهدافك.

يعد استخدام أهداف SMART لتحديد الأوقات المستهدفة أكثر فاعلية بهذه الطريقة. ستبدأ في ملاحظة أي شيء سيساعدك على النجاح. والأفضل من ذلك كله ، أنك ستبدأ في العمل على هذه الفرص ، لأنك ستثق في أن جهودك ستحقق نتائج عظيمة.


اتخذ إجراءات لتحقيق أهدافك

لقد لاحظت أن هذا هو المكان الذي يتعثر فيه الكثير من الناس. يمكنك فهم كل هذه المبادئ ، ويمكنك تحديد أهدافك ، وقول تأكيداتك والقيام بالتخيلات الخاصة بك ، ولكن في النهاية لا يحدث شيء إذا لم تتصرف وفقًا لها.

أكبر سبب لعدم تحقيق معظم الناس لأهدافهم وتحقيق أحلامهم هو أنهم لا يتخذون أي إجراء ، والخوف هو السبب الأول لعدم اتخاذ الناس أي إجراء. وما أقوله لهم هو أن الخوف أمر طبيعي ، وبمجرد أن تشعر بالخوف ، عليك اتخاذ إجراء.

 

المصدر:

How to Believe in Yourself & Change Your Life | Jack Canfield

link

 

ترجمة:

نبيل المهزي


مراجعة و تدقيق:

علي الحمد

37 views0 comments
bottom of page