top of page

مسبار الأمل - رحلة عربية إلى الكوكب الأحمر

Updated: Apr 2, 2021

 

للاستماع إلى المقالة:

 

مسبار الأمل هو مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، تم إطلاقه من اليابان ( مركز تانيغاشيما الفضائي) في 20 يوليو 2020 إلى المريخ و من المتوقع وصوله إلى مداره حول المريخ في فبراير2021 حيث تستغرق الرحلة المتوقعة للمسبار حوالي 200 يوم في رحلتها البالغة 493.5 مليون كيلومتر. و سيظل مسبار الأمل في المدار لمدة عام كامل أي ما يعادل 687 يوما على الأرض و سيستغرق 55 ساعة لكل دورة.



سيقدم مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ “مسبار الأمل”، أول صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ، عندما يصل إلى الكوكب الأحمر عام 2021، في مهمة تستمر لمدة سنة مريخية واحدة كما سيساعد على إجابة أسئلة علمية رئيسية حول الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازي الهيدروجين والأكسجين من غلافه الجوي.

بُني المسبار في مركز محمد بن راشد للفضاء، وشارك فيه تطويره جامعة كولورادو بولدر، وجامعة ولاية أريزونا وجامعة كاليفورنيا بيركلي . يحمل المسبار ثلاثة أجهزة علمية حديثة صُممت خصيصاً لإتمام المهمة ودراسة الجوانب المختلفة للغلاف الجوي للمريخ:


1) مقياس طيفي بالأشعة تحت الحمراء (EMIRS): سيستخدم هذا المقياس للبحث في الحالة الحرارية للطبقة السفلى من الغلاف الجوي، والتوزيع الجغرافي للغبار وبخار الماء والجليد المائي.


2) كاميرا الاستكشاف الرقمية (EXI): تعمل على التقاط صور ملونة عالية الدقة، وإرسالها إلى كوكب الأرض.


3) مقياس طيفي بالأشعة فوق البنفسجية (EMUS): سيقوم بدراسة الغلاف الجوي العلوي وآثار الأكسجين والهيدروجين في الفضاء.




كاميرا الاستكشاف الرقمية (EXI)








مقياس طيفي بالأشعة فوق البنفسجية (EMUS)








مقياس طيفي بالأشعة تحت الحمراء (EMIRS)









أنطلق "مسبار الأمل" إلى المريخ من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان على متن صاروخ (إتش 2 إيه – 202) وهو جزء من عائلة صواريخ (إتش 2 إيه) اليابانية عالية الأداء والتي يتم تطويرها بواسطة شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة.


وتتولى شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة جميع الخدمات المتعلقة بإطلاق المركبات الفضائية بما في ذلك تصنيع صواريخ الإطلاق وتصميم البرامج التقنية اللازمة لعملية الإطلاق وخدمات الدعم اللوجيستي لعملية الإطلاق في مركز تانيغاشيما الفضائي. ويتكون صاروخ الإطلاق من مرحلتين إضافة إلى سطح انسيابي وزوج من معزز الصواريخ، ويستخدم نظام دفع الصاروخ الهيدروجين السائل والأكسجين السائل. في حين تتولى وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا) عمليات توجيه الصاروخ بدقة وسلامة وتأمين وصوله للمسافة الآمنة إضافة إلى إدارة منشأة موقع الإطلاق.





 

المراجع:


Launch Vehicle | Emirates Mars Mission .1

2. مسبار الأمل - ويكيبيديا

Emirates mars mission | Mohammed Bin Rashid Space Centre - MBRSC -UAE .3

 

كتابة:

نور علي


مراجعة وتدقيق:

مريم سبت

"تخصص رياضيات/احصاء مهتمه بجميع علوم الرياضيات و الاحصاء ، و التربيه و التعليم"


كميل عبدالعزيز رضي

"طالب فيزياء سنة أولى. مهتم بالرياضيات بشكل خاص والعلوم (غير الفيزياء) بشكل عام"


62 views0 comments

Recent Posts

See All

Comentários


bottom of page